مذكرة تفاهم بين مؤسسة ولي العهد ومؤسسة عبد الله الغرير للتعليم

نحن في الإعلام

وقعت مؤسسة ولي العهد مذكرة تفاهم مع مؤسسة عبدالله الغرير للتعليم في دولة الإمارات العربيّة المتحدة، تهدف إلى توجيه الدعم للشباب الأردني والعمل المشترك على تنفيذ برنامج الغرير للمفكرين اليافعين، وترويجه للشباب الأردني.  

ووقّع المذكرة عن مؤسسة ولي العهد، المديرة التنفيذيّة الدكتورة تمام منكو، وعن "مؤسسة الغرير" عضو مجلس الأمناء السيد راشد عبدالله الغرير. 

ونصّت المذكرة التي تم توقيعها بتقنيّة الاتصال عن بعد، على إشراف مؤسسة ولي العهد على أعمال برنامج الغرير للمفكرين اليافعين في الأردن لمدّة 3 سنوات، والترويج له وتقديمه للشباب الأردني وللمؤسسات الشبابيّة الأردنيّة، والعمل بشكل مشترك على تنفيذ دراسة تقييميّة لأثر البرنامج على الشباب الأردني، وتسليط الضوء على قصص النجاح الشبابيّة الناتجة عنه، والترويج لها إعلاميّاً وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.   

وبرنامج الغرير للمفكرين اليافعين هو برنامج مجاني أطلقته مؤسسة عبدالله الغرير للتعليم في دولة الإمارات العربيّة المتحدة، متاح لجميع الشباب العرب الذين تتراوح أعمارهم بين ١٥-٣٥ سنة، يوفّر فرص للتأهيل التعليمي والمهني من خلال منصة إلكترونية ثنائية اللغة (عربي و إنجليزي) مُصممة لمساعدة الشباب على كسب مؤهلات عملية موائمة لاحتياجات سوق العمل وتعزز من مسار التعلم. 

الجدير ذكره أن البرنامج متاح الآن أمام الشباب الأردني من خلال الموقع الإلكتروني www.youngthinker.org    وباستخدام الرمز التسجيل الترويجي #CPFJO   

وفي تصريح لها عبّرت الدكتورة منكو عن سعادتها بشراكة العمل الجديدة وقالت: "تندرج شراكة عملنا مع مؤسسة عبد الله الغرير للتعليم ضمن محور جاهزيّة العمل والريادة، أحد محاور عمل مؤسسة ولي العهد، والتي نهدف من خلالها إلى تمكيّن الشباب بالمهارات واعدادهم لسوق العمل والذي أصبح دائم التغير والتطور، وبذلك نسعى من خلال المنصات المختلفة على مساعدة الشباب على اكتشاف نقاط القوة لديهم، والبناء عليها". وأضافت منكو: "نعمل من خلال المبادرات والبرامج التابعة للمؤسسة إلى تحقيق رؤية مؤسسة ولي العهد وهي – شباب قادر لأردن طموح – ونقوم بتطبيق هذه الرؤية من خلال عدد من شراكات العمل المحليّة والعربيّة والدوليّة".  

وفي السياق ذاته قال السيد راشد عبد الله الغرير: "نحن سعداء بتوقيع هذه الشراكة مع مؤسسة ولي العهد لتعزيز أهدافنا المشتركة ورؤيتنا لتمكين ودعم الشباب الأردني بهدف أن يكونوا قادة المستقبل الذين سيقودون التنمية المستدامة للأردن والعالم العربي".  

وقد تم إطلاق مؤسسة عبدالله الغرير للتعليم العام 2015 بهدف دعم الطلبة الشباب المتفوقين وتمكينهم من فرص تعليمية قادرة على تغيير مسار حياتهم، وتستند المنح على التفوق والحاجة المادية، وتستهدف الأفراد الذين حققوا إنجازات أكاديمية مميزة بالرغم من التحديات والظروف العصيبة التي قد يمرون بها، ويتم اختيار المستفيدين من خلال منهجية عالية التنافسية تبدأ بطلب عبر بوابة الطلبات الإلكترونية للمؤسسة، كما تقدّم المؤسسة الدعم المالي للطلبة في عدد من الجامعات في مختلف دول العالم.  

أما مؤسسة ولي العهد، فهي مؤسسة تم تأسيسها في العام 2015 للإشراف على تنفيذ مبادرات سمو ولي العهد، الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، وترجمة رؤيته في توجيه الدعم للشباب الأردني، وتعمل ضمن محاور عمل محددة هي الجاهزية للعمل والريادة، القيادة، والمواطنة، وذلك ضمن قيم مؤسسيّة محددة هي الشموليّة والابتكار والأخلاقيات والايجابيّة. 

ابق على اتصال

احصل على أحدث إعلاناتنا

/content/%D9%85%D8%B0%D9%83%D8%B1%D8%A9-%D8%AA%D9%81%D8%A7%D9%87%D9%85-%D8%A8%D9%8A%D9%86-%D9%85%D8%A4%D8%B3%D8%B3%D8%A9-%D9%88%D9%84%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%87%D8%AF-%D9%88%D9%85%D8%A4%D8%B3%D8%B3%D8%A9-%D8%B9%D8%A8%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%BA%D8%B1%D9%8A%D8%B1-%D9%84%D9%84%D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%85

التسجيل