مؤسسة عبد الله الغرير للتعليم تحتفل باليوم العالمي للغة العربية

نحن في الإعلام

كلمة الدكتورة سونيا بن جعفر، الرئيسة التنفيذية لمؤسسة عبد الله الغرير للتعليم  

"نحتفي في مؤسسة عبد الله الغرير للتعليم باليوم العالمي للغة العربية، هذه اللغة التي تمثّل إحدى أهم دعائم التنوع الثقافي للبشرية. تعدّ اللغة العربية واحدةً من أكثر اللغات انتشاراً في العالم، وقد لعبت دوراً محورياً في انتشار المعرفة والعلوم والفلسفة خلال فتراتٍ طويلة من تاريخ الإنسانية. وفي ظل التوجهات العالمية نحو اعتماد منصات التعليم الإلكترونية، وتماشياً مع شعار منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم، مجامع اللغة العربية: ضرورة أم ترف؟ فنحن نؤمن بضرورة أن تلعب اللغة العربية دوراً أساسياً في العملية التعليمية، ونحرص على ألا تتعرض للتهميش في أي مرحلة تعليمية. 

عملنا طوال السنوات الخمس الماضية على دعم وتطوير البرامج التعليمية في الإمارات العربية المتحدة وفي الدول العربية المجاورة. وقد أسهمنا في توفير أكثر من 1000 منحة دراسية، وتشجيع أكثر من 25 ألف طالب إمارتي وعربي من خلال تقديم دورات تدريبية للتوجيه المهني وصقل المواهب، فضلاً عن دعم جامعات المنطقة لمساعدتها في تحسين قدراتها الاستيعابية لتوفير مناهج وبرامج تعليمية عالية الجودة عبر الإنترنت. ونحرص دوماً على منح اللغة العربية لتكون خياراً أساسياً أمام الباحثين، خصوصاً في ظل الشعبية الكبيرة التي تحظى بها لغات مثل الإنجليزية والفرنسية، مع التقدم الكبير الذي تشهده منصات التعليم عبر الإنترنت، فمن خلال برنامج الغرير للمفكرين اليافعين يتسنى للطلبة اختيار اللغة العربية في المنصة والدراسة بها إلكترونياً. هذا وتحمل مؤسستنا رسالة سامية، تتمثل في توفير فرص التعلّم التي ترتقي بحياة الشباب العرب في جميع أنحاء المنطقة". 

ابق على اتصال

احصل على أحدث إعلاناتنا

/content/%D9%85%D8%A4%D8%B3%D8%B3%D8%A9-%D8%B9%D8%A8%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%BA%D8%B1%D9%8A%D8%B1-%D9%84%D9%84%D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%85-%D8%AA%D8%AD%D8%AA%D9%81%D9%84-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A-%D9%84%D9%84%D8%BA%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9

التسجيل