التعلم عبر اإلنترنت: نموذج تعليمي يحتاج إلى الدعم

ما نتعلمه

يقف العالم العربي أمام مفترق طرق. ونظراً إلى التحديات الهائلة التي يواجهها الشباب والذين هم أكبر ثروة في المنطقة، والتي تشمل تدني جودة التعليم، وارتفاع معدالت البطالة، وتغير المشهد الوظيفي، يتعين على الحكومات إعادة النظر في نهجها التعليمي والتدريبي. ويشمل ذلك البحث عن نماذج مبتكرة لدعم الشباب كي يحصلوا على تعليم عالي ذي جودة والذي سيساعدهم على االستعداد بشكل أفضل للمستقبل المجهول.

يقدم موجز السياسة العامة هذا وجهات نظر الشباب وأصحاب العمل العرب حول بناء المهارات واالستعداد المهني والدور المحتمل الذي يمكن أن يلعبه التعلم عبر اإلنترنت والتعلم المدمج )وهو مزيج من التعلم وجهاً لوجه وعبر اإلنترنت( في مواجهة هذه التحديات. ويختتم الموجز بتوصيتين تعدان بتحسين التجارب التعليمية واآلفاق المهنية للشباب في المنطقة و هما:

1. بناء روابط أقوى بين التعليم العالي والتوظيف
2. التعرف على نماذج جديدة للتعلم واالستثمار في حلول التعليم والتدريب المدمج وعبر اإلنترنت

اضغط هنا لقراءة موجز السياسة العامة الكامل.

ابق على اتصال

احصل على أحدث إعلاناتنا

/content/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%85-%D8%B9%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D8%A5%D9%84%D9%86%D8%AA%D8%B1%D9%86%D8%AA-%D9%86%D9%85%D9%88%D8%B0%D8%AC-%D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%85%D9%8A-%D9%8A%D8%AD%D8%AA%D8%A7%D8%AC-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%B9%D9%85

التسجيل